(25) (6) نبي الله ورسوله محمد صلي الله عليه وسلم - منتديات همس المشاعر
 

 

 ننتظر تسجيلك هـنـا

┛ ☆ .. سمآوات تمطر ودق إبداع .. ☆ ┗
-==(( الأفضل خلال اليوم ))==-
أفضل مشارك :
بيانات عذب المشاعر
اللقب
المشاركات 73285
النقاط 103868

 
آخر 10 مشاركات
شعورك بكلمتين ..♥ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 5619 - المشاهدات : 89773 - الوقت : 03:29 PM - التاريخ : 18-08-2018)           »          ][ امنيتــك اليوم ][ ..!! (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 14243 - المشاهدات : 289282 - الوقت : 03:25 PM - التاريخ : 18-08-2018)           »          ツ】ઇ مـــــــــــزاجـــــك 需ઇ【ツ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 20101 - المشاهدات : 310693 - الوقت : 03:24 PM - التاريخ : 18-08-2018)           »          سجل حضوركـ باسم عضووو (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 60044 - المشاهدات : 1171368 - الوقت : 03:23 PM - التاريخ : 18-08-2018)           »          سجل حضورك بافضل عضو في المنتدى (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 32426 - المشاهدات : 617122 - الوقت : 03:22 PM - التاريخ : 18-08-2018)           »          أهدي ثلاث وردآإت لثلآإث مـن الآإعضــآإء يــوميـــآآ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 59903 - المشاهدات : 1045654 - الوقت : 03:21 PM - التاريخ : 18-08-2018)           »          سجل حضوور الاعضااء (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 23728 - المشاهدات : 390309 - الوقت : 03:20 PM - التاريخ : 18-08-2018)           »          سجل حضورك اليومي باسم اي نادي او منتخب (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3690 - المشاهدات : 66001 - الوقت : 03:17 PM - التاريخ : 18-08-2018)           »          احبك عشقاً وادمان .. اهداء يدل دربه🌹🌷 (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 10 - الوقت : 03:17 PM - التاريخ : 18-08-2018)           »          سجل حضورك باسم اعجبك ( لحوآء ) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 38401 - المشاهدات : 498944 - الوقت : 03:15 PM - التاريخ : 18-08-2018)
 


 
♥ نَبْضْ قَلَوبِڪـمْ ♥
 


 
العودة   منتديات همس المشاعر > ღ♥ღ همس المنتديات الإسلامية ღ♥ღ > همــــس حياة رسولناالكريم والخلفاء الراشدين ..~
 

همــــس حياة رسولناالكريم والخلفاء الراشدين ..~ يختص بالدفاع عن حبيبنا رسول الله وسيرته العطرةوالخلفاء الراشدين وكذلك الصحابيات رضوان الله عليهم وارضاه

9 معجبون
إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-06-2018, 03:09 AM   #1


حالتي » علاااء متواجد حالياً
عضويتي » 4420
جيت فيذا » Oct 2013
 آخر حضور » اليوم » 03:17 PM ❀
آبدآعاتي » 12,945
التقييم » 52972
الاعجابات المتلقاة » 743
الاعجابات المُرسلة » 1417
السيرة » A very simple man ... romantic ... a dreamer .. sometimes very serious
الموقع » france--paris
الإهتمام » Read and loved the sport of squash cinema and swimming
الوظيفة » Architect
 مشـروبي ~   ice-lemon
 قنآتي ~ line-sport
اشجع ithad
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Egypt
جنسي  »

 Male

 مزآجي »  1

اصدار الفوتوشوب : My Camera :

لوني المفضل : Blue

افتراضي (25) (6) نبي الله ورسوله محمد صلي الله عليه وسلم







(25) الله ورسوله محمد الله

*


(25) الله ورسوله محمد الله


محمد
نبي الله ورسوله عليه الصلاة والسلام
(6)



السيرة النبوية العطرة

غزوة بدر الكبرى

كان من عادة قريش أن تذهب بتجارتها إلى الشام لتبيع وتشتري فتمر في ذهابها وإيابها بطريق المدينة، ففي شهر جمادى الثانية من السنة الثانية للهجرة بعثت قريش بأعظم تجارة لها إلى الشام في عير كبيرة (وهم يسمون الركب الخارج بالتجارة عيرا) خرج بها أبو سفيان بن حرب في بضعة وثلاثين رجلا من قريش، فلما سمع بهم رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج إليهم في مائة وخمسين رجلا من المهاجرين فلم يدركهم، وتسمى هذه غزوة (العشيرة)، باسم واد من ناحية بدر.

ولما علم برجوعهم من الشام خرج إليهم في العشر الأوائل من شهر رمضان في ثلاثمائة وأربعة عشر رجلا من المهاجرين والأنصار، معهم فرسان وسبعون بعيرا، وسار حتى عسكر بالروحاء، وهو موضع على بعد أربعين ميلا في جنوب المدينة.

وكان أبو سفيان حين قرب من الحجاز يسير محترسا، فلما علم بخروج رسول الله صلى الله عليه وسلم ترك الطريق المسلوكة وسار بساحل البحر، ثم بعث رجلا إلى مكة ليخبر قريشا ويستنفرهم لحفظ أموالهم، فقام منهم تسعمائة وخمسون رجلا فيهم مائة فارس وسبعمائة بعير، فلما علم رسول الله صلى الله عليه وسلم بخروج هذا الجمع استشار أصحابه فأشاروا بالإقدام، فارتحل بهم حتى وصل قريبا من وادي بدر، فبلغه أن أبا سفيان قد نجا بالتجارة وأن قريشا وراء الوادي، لأن أبا جهل أشار عليهم بعد أن علموا بنجاة العير ألا يرجعوا حتى يصلوا بدراً فينحروا ويطعموا الطعام ويسقوا الخمور فتسمع بهم العرب فتهابهم أبدا.

فسار جيش المشركين حتى نزلوا بالعدوة القصوى من الوادي (أي الشاطئ البعيد للوادي)، وسار رسول الله صلى الله عليه وسلم بأصحابه حتى نزلوا بالعدوة الدنيا من الوادي، ولم يكن بها ماء فأرسل الله تعالى الغيث حتى سال الوادي فشرب المسلمون وملئوا أسقيتهم، وتلبدت لهم الأرض حتى سهل المسير فيها، أما الجهة التي كان بها المشركون فإن المطر أوحلها، فتقدم النبي صلى الله عليه وسلم بجيشه حتى نزل بأقرب ماء من القوم، وأمر ببناء حوض يملأ ماء لجيشه؛ كما أمر بأن يغوّر ما وراءه من الآبار حتى ينقطع أمل المشركين في الشرب من وراء المسلمين، ثم أذن لأصحابه أن يبنوا له عريشاً يأوى إليه، فبني له فوق تل مشرف على ميدان القتال.

فلما تراءى الجيشان، وكان ذلك في صبيحة يوم الثلاثاء 17 رمضان من السنة الثانية للهجرة قام النبي صلى الله عليه وسلم بتعديل صفوف جيشه حتى صاروا كأنهم بنيان مرصوص، ونظر لقريش فقال: اللهم هذه قريش قد أقبلت بخيلائها وفخرها تحادّك وتكذّب رسولك، اللهم فنصرك الذي وعدتني.

ثم برز ثلاثة من صفوف المشركين، وهم عتبة بن ربيعة وابنه الوليد وأخوه شيبة وطلبوا من يخرج إليهم، فبرز لهم ثلاثة من الأنصار، فقال المشركون: إنما نطلب أكفاءنا من بني عمنا (أى القرشيين)، فبرز لهم حمزة بن عبد المطلب وعبيدة بن الحارث وعليّ بن أبي طالب، فكان حمزة بإزاء شيبة وكان عبيدة بإزاء عتبة وكان عليّ بإزاء الوليد، فأما حمزة وعليّ فقد أجهز كل منهما على مبارزه، وأما عبيدة فقد ضرب صاحبه ضربة لم تمته وضربه صاحبه مثلها، فجاء علي وحمزة فأجهزا على مبارز عبيدة وحملا عبيدة وهو جريح إلى صفوف المسلمين، وقد مات من آثار جراحه رضى الله عنه.

ثم بدأ الهجوم فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم من العريش يشجع الناس ويقول: (سَيُهْزَمُ الْجَمْعُ وَيُوَلُّونَ الدُّبُرَ)، وأخذ من الحصباء حفنة رمى بها في وجوه المشركين قائلا: شاهت الوجوه ( أي: قبحت)، ثم قال لأصحابه: شدوا عليهم. فحمى الوطيس (أي: اشتد القتال). وأمد الله تعالى المسلمين بملائكة النصر، فلم تك إلا ساعة حتى انهزم المشركون وولوا الأدبار، وتبعهم المسلمون يقتلون ويأسرون، فقتلوا منهم سبعين رجلا وأسروا سبعين، ومن بين القتلى كثيرون من صناديدهم.

ولما انتهت الموقعة أمر عليه الصلاة والسلام بدفن الشهداء من المسلمين، كما أمر بإلقاء قتلى المشركين في قليب بدر، ولم يستشهد من المسلمين سوى أربعة عشر رجلا رضي الله عنهم.

بعد أن انتهي القتال في بدر ودفن الشهداء والقتلى؛ أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بجمع الغنائم فجمعت، وأرسل من يبشر أهل المدينة بالنصر، ثم عاد عليه الصلاة والسلام بالغنائم والأسرى إلى المدينة، فقسم الغنائم بين المجاهدين ومن في حكمهم من المخلَّفين لمصلحة، وحفظ لورثة الشهداء أسهمهم، وأما الأسرى فرأى بعد أن استشار أصحابه فيهم أن يستبقيهم ويقبل الفداء من قريش عمَّن تريد فداءه، فبعثت قريش بالمال لفداء أسراهم، فكان فداء الرجل من ألف درهم الى أربعة آلاف درهم بحسب منزلته فيهم، ومن لم يكن معه فداء وهو يحسن القراءة والكتابة أعطوه عشرة من غلمان المسلمين يعلمهم، فكان ذلك فداءه.

وكان من الأسرى العباس بن عبد المطلب عم النبي صلى الله عليه وسلم فلم يُعفه من الفداء مع أنه إنما خرج لهذه الحرب مُكْرَها، وقد أسلم العباس عقب غزوة بدر ولكنه لم يظهر إسلامه إلا قبيل فتح مكة.

وكان منهم أيضاً أبو العاص بن الربيع زوج زينب ابنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد افتدته رضى الله عنها بقلادتها فرُدَّت إليها، واشترط عليه النبي صلى الله عليه وسلم أن يمكّنها من الهجرة إلى المدينة فوفي بشرطه، وقد أسلم قبل فتح مكة، فرد إليه النبي صلى الله عليه وسلم زوجته. ومنهم من منَّ عليه النبي صلى الله عليه وسلم بغير فداء؛ كأبي عزة الجمحي الذي كان يثير بشعره قريشاً ضد المسلمين، فطلب من رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يفكه من الأسر على ألا يعود لمثل ذلك، فأطلقه على هذا الشرط، ولكنه لم يف بعهده بعد، وقتل بعد غزوة أحد.

ومن قتلى قريش: أبو جهل بن هشام، وأمية بن خلف، وعتبة وشيبة ابنا ربيعة، وحنظلة بن أبي سفيان، والوليد بن عتبة، والجراح والد أبي عبيدة، قتله ابنه أبو عبيدة بعد أن ابتعد عنه فلم يرجع.

وأما شهداء بدر الأربعة عشر فمنهم ستة من المهاجرين وثمانية من الأنصار، فمن المهاجرين: عبيدة بن الحارث وعمير بن أبي وقاص، ومن الأنصار: عوف ومعوّذ ابنا عفراء الخزرجيان، وهما اللذان قتلا أبا جهل، ومنهم سعد بن خيثمة الأوسيّ أحد النقباء في بيعة العقبة.

وهذه الغزوة الكبرى التي انتصر فيها المسلمون ذلك الانتصار الباهر، مع قلة عَددهم وعُددهم وكثرة عَدد العدوّ وعُدده، من الأدلة الكبرى على عناية الله تعالى بالمسلمين الصادقي العزيمة الممتلئة قلوبهم طمأنينة بالله تعالى وثقة بما وعدهم على لسان رسوله صلى الله عليه وسلم من الفوز والنصر.

ولقد دخل بسببها الرعب في قلوب كافة العرب، فكانت للمسلمين عزاً وهيبة وقوة، والحمد لله رب العالمين.

غزوة أُحُد

بعد أن مضى على غزوة بدر عام كامل؛ وكانت عير قريش لم تزل موقوفة بدار الندوة؛ اجتمع من بقى من عظمائهم إلى أبي سفيان، واتفقوا على أن يتركوا ربح أموالهم في تلك العير استعداداً لحرب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان ربحها نحو خمسين ألف دينار، فاجتمع منهم ثلاثة آلاف رجل ومعهم حلفاؤهم من بني المصطلق وغيرهم، وخرجوا بالقيان والدفوف والخمور، ومعهم هند امرأة أبي سفيان وخمس عشرة امرأة ليشجعنهم ، وساروا حتى وصلوا إلى ذي الحليفة بالقرب من المدينة.

وقد كان العباس بن عبد المطلب بعث إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بكتاب يخبره فيه بخروج القوم، فجمع عليه الصلاة والسلام أصحابه وأخبرهم الخبر، واستشارهم في البقاء بالمدينة حتى إذا قدم القوم إليها قاتلوهم، فكان رأى الأكثرين الخروج للقاء العدو، ففي يوم الجمعة لعشر خَلَوْن من شوال في السنة الثالثة للهجرة صلى الجمعة بالناس، وحضّهم في خطبتها على الثبات والصبر، ثم دخل حجرته فلبس درعين وتقلد السيف وألقى الترس وراء ظهره، ولما خرج للناس بعُدَّته هذه قال بعض من أشار بالخروج: نتبع ما عرضته من البقاء، فقال: ما كان لنبي لبس سلاحه أن يضعه حتى يحكم الله بينه وبين أعدائه.

ثم عقد الألوية واستعرض الجيش وسار بألف رجل حتى منتصف الطريق بين المدينة وجبل أُحُد، وهو جبل في شمال المدينة، فرجع عبد الله بن أبي بن سلول رئيس المنافقين في ثلاثمائة من أصحابه، ثم سار الجيش حتى نزل الشِّعب من أُحُد وجعل ظهره للجبل ووجهه للمدينة؛ وقد نزل المشركون ببطن الوادي بالقرب من أُحُد، فاستحضر رسول الله صلى الله عليه وسلم الرماة؛ وكانوا خمسين رجلا؛ فجعلهم خلف الجيش على ظهر الجبل، وأمرهم ألاّ يبرحوا مكانهم، ثم عَدَّل الصفوف وخطب في الجيش بالنصائح والمواعظ، ثم خرج رجل من صفوف المشركين فبرز له الزبير بن العوام فقتله؛ وقتل علىُّ بن أبي طالب حاملَ لواء المشركين، واسمه حمزة أرطاة، وخرج من صفوف المشركين عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق يطلب المبارزة فهمَّ أبو بكر أن يبرز إليه، فمنعه النبي صلى الله عليه وسلم قائلا له: متعنا بنفسك يا أبا بكر.

ثم التقت الصفوف، وجعلت نساء قريش يضربن الدفوف وينشدن الأشعار تهييجاً لرجالهن، فدارت رحا الحرب، وكانت الغلبة للمسلمين، إلا أن الرماة لما رأوا انكشاف المشركين ترك أكثرهم مكانهم الذي أُمروا ألا يتحولوا عنه، وتحولوا إلى العسكر، وخلوا ظهر المسلمين للعدو، واشتغل بعض الجيش بالغنائم، فاختلت الصفوف، فتحولت فرسان المشركين بقيادة خالد بن الوليد وجاءوهم من خلفهم، فأصابوا فيهم، وأُذيع قتل رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأضعف ذلك من عزائم الجيش، وانهزم جماعة من المسلمين، وانكشف مكان النبي صلى الله عليه وسلم للعدو فأصابته الحجارة، ووقع لشقه، فأصيبت رباعيته (السن التي بين الناب والثنية)، وجرح وجهه وشفته، ودخلت حلقتان من المغفر في وجنته، والمغفر هو زرد ينسج من الدروع على قدر الرأس، وقد عالج أبو عبيدة بن الجراح نزع هاتين الحلقتين من وجنة رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى نزعهما، وكسرت في ذلك ثنيتاه رضى الله عنه.

وأحاط به الكفار فدافع دونه خمسة من الأنصار، وعاد إليهم فئة من المسلمين حتى أجلوا الكفار عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان ممن امتاز بالمدافعة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في ذلك الوقت: سعد بن أبي وقاص، وعبد الرحمن بن عوف، وأبو طلحة الأنصارى الذي نثر كنانته بين يدى رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأبو دجانة الذي كان النبل يقع في ظهره وهو منحن على رسول الله صلى الله عليه وسلم.

بعد أن أجلى الكفار عن رسول الله صلى الله عليه وسلم رآه كعب بن مالك الأنصارى، فشرع ينادى: يا معشر المسلمين أبشروا، فأشار إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم أن اسكت، ثم سار عليه الصلاة والسلام نحو الشِّعب بين سعد بن أبي وقاص وسعد بن عبادة، ومعه أبو بكر وعمر وعليّ وطلحة والزبير وغيرهم، وجاءت فاطمة الزهراء رضى الله عنها فغسلت عنه الدم وضمدت جروحه، وأقبل أبي بن خلف من المشركين يقول: أين محمد؟ لا نجوتُ إن نجا، فطعنه النبي صلى الله عليه وسلم بحربة فوقع عن فرسه، وأصيب في عنقه، ومات بسبب ذلك، ولم يقتل بيد رسول الله صلى الله عليه وسلم أحد غيره، لا في هذه الغزوة ولا في غيرها.

ثم أراد عليه الصلاة والسلام أن يعلو صخرة في الشِّعب لينظر جماعة المشركين فلم يتمكن من القيام بنفسه، فأعانه طلحة بن عبيد الله حتى أصعده على الصخرة، فرأى جماعة المشركين على ظهر الجبل فقال: لا ينبغي لهم أن يعلونا. فأرسل إليهم عمر بن الخطاب في جماعة فأنزلوهم، وقد صعد أبو سفيان ربوة ونادى بأعلى صوته: إن الحرب سجال، يوم بيوم بدر، اعْلُ هُبَل (اسم صنم لهم)، فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم عمر بن الخطاب أن يجيبه، فأجابه عمر رضي الله عنه بقوله: الله أعلى وأجلّ لاسواء، قتلانا في الجنة وقتلاكم في النار. فلما سمع أبو سفيان صوت عمر قال: هلمَّ إلي ياعمر، فأذن له النبي صلى الله عليه وسلم أن يأتيه، فقال أبو سيفان: أنشدك الله ياعمر أقتلنا محمدا؟ فقال عمر: اللهم لا، وإنه ليسمع كلامك الآن.

ثم نادى أبو سفيان: إن موعدكم بدر العام المقبل، فأجيب من قبل المسلمين بأمر النبي صلى الله عليه وسلم: نعم، هو بيننا وبينك موعد، وقد أخلف أبو سفيان موعده فلم يخرج في العام التالي، وأما النبي صلى الله عليه وسلم فقد خرج في ذلك العام إلى بدر ولم يلق أحدا، وسميت تلك الغزوة غزوة بدر الأخرى أو الصغرى.

ثم انصرفوا، وتفقد رسول الله صلى الله عليه وسلم القتلى وأمر بدفنهم، وعاد إلى المدينة في منتصف شوال.

وقد بلغ عدد قتلى المسلمين في هذه الغزوة سبعين شهيدا، منهم أربعة من المهاجرين والباقون من الأنصار، وقتل من المشركين اثنان وعشرون.

وجعلت زوجة أبي سفيان ومن معها من النساء يمثلن بالشهداء، فجدعن الآذان والأنوف، واتخذن منها قلائد، وبقرت زوجة أبي سفيان بطن حمزة، ولاكت كبده تشفيا من نكايتهم في غزوة بدر.

ثم أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد وصوله إلى المدينة بليلة واحدة أن يخرج معه لتعقب العدو كلُّ من حضر هذه الغزوة، فلما شعر أبو سفيان بذلك همَّ أن يعود بالمشركين للقاء المسلمين، فقيل له: إن محمدا قد أقبل في جميع أصحابه، فخاف وانثنى عن عزمه، واستمر راجعا إلى مكة، وأقام رسول الله صلى الله عليه وسلم بأصحابه في حمراء الأسد، وهو موضع على ثمانية أميال من المدينة في طريق مكة، أقام هنالك ثلاثة أيام، ثم عاد إلى المدينة بعد أن تأكد من انصراف المشركين إلى مكة

هذا والله أعلم



(25) الله ورسوله محمد الله


(25) الله ورسوله محمد الله



*








[/QUOTE][/QUOTE][/QUOTE][/QUOTE]


(25) (6) kfd hggi ,vs,gi lpl] wgd ugdi ,sgl





قديم 24-06-2018, 10:11 PM   #2


حالتي » مستريح البال متواجد حالياً
عضويتي » 3683
جيت فيذا » May 2013
 آخر حضور » 16-08-2018 » 03:50 PM ❀
آبدآعاتي » 864
التقييم » 5010
الاعجابات المتلقاة » 49
الاعجابات المُرسلة » 0
السيرة »
الموقع »
الإهتمام »
الوظيفة »
 مشـروبي ~   freez
 قنآتي ~ mbc4
اشجع ahli
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »

 Male

 مزآجي »  1

اصدار الفوتوشوب : My Camera :

لوني المفضل : Cadetblue

افتراضي




لا يمكنكم مشاهده باقي المشاركة لأنك زائر ...
فإذا كنت مشترك مسبقا معنا  فقم بتسجيل دخول بعضويتك للمتابعة وإذا لم تكن  فيمكنك تسجيل عضوية جديدة مجانا ً ( من هنا )
اسم العضوية
كلمة المرور




قديم 02-07-2018, 10:01 AM   #3


حالتي » عذب المشاعر غير متواجد حالياً
عضويتي » 1
جيت فيذا » Mar 2009
 آخر حضور » اليوم » 03:30 PM ❀
آبدآعاتي » 73,285
التقييم » 103868
الاعجابات المتلقاة » 600
الاعجابات المُرسلة » 0
السيرة » واللي م يجوز لهـ طبعي دروب الله وسيعهـ !!
الموقع » {ملكهـ ع عرش قلبهـ ~
الإهتمام » الشعر .. النثر .. الرسم .. الإلقاء .. التصميم
الوظيفة » جآمعيه ^ تخصص درآسآت إسلآميه + معلمة تحفيظ قران
 مشـروبي ~   bison
 قنآتي ~ mbc4
اشجع ithad
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Yemen
جنسي  »

 Female

 مزآجي »  22

اصدار الفوتوشوب : My Camera :

мч ѕмѕ ~
من لآ يعرف شخصيتيَ لآ يحقِ
له آلحكمِ على تصرفآتيُ
و من لآ يستطيعِ آن يقدرنيَ
لآ يتوقع مني آي تقديرِ
لوني المفضل : Darkgray

افتراضي




لا يمكنكم مشاهده باقي المشاركة لأنك زائر ...
فإذا كنت مشترك مسبقا معنا  فقم بتسجيل دخول بعضويتك للمتابعة وإذا لم تكن  فيمكنك تسجيل عضوية جديدة مجانا ً ( من هنا )
اسم العضوية
كلمة المرور


مواضيع : عذب المشاعر



قديم 07-07-2018, 06:35 AM   #4


حالتي » عاشق القمر غير متواجد حالياً
عضويتي » 1233
جيت فيذا » Jan 2011
 آخر حضور » 23-07-2018 » 12:36 AM ❀
آبدآعاتي » 6,256
التقييم » 10076
الاعجابات المتلقاة » 80
الاعجابات المُرسلة » 142
السيرة » LOVER MOON
الموقع » مجـــــرة القمــــــر
الإهتمام » Writing, reading, computers, travel and learning foreign languages
الوظيفة » Assistant Engineer at the University
 مشـروبي ~   7up
 قنآتي ~ mbc
اشجع ithad
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »

 Male

 مزآجي »  19

اصدار الفوتوشوب : My Camera :

لوني المفضل : Cadetblue

افتراضي




لا يمكنكم مشاهده باقي المشاركة لأنك زائر ...
فإذا كنت مشترك مسبقا معنا  فقم بتسجيل دخول بعضويتك للمتابعة وإذا لم تكن  فيمكنك تسجيل عضوية جديدة مجانا ً ( من هنا )
اسم العضوية
كلمة المرور




قديم 09-07-2018, 04:42 PM   #5


حالتي » زائرة المساء متواجد حالياً
عضويتي » 8391
جيت فيذا » Aug 2017
 آخر حضور » 02-08-2018 » 02:40 PM ❀
آبدآعاتي » 20
التقييم » 10
الاعجابات المتلقاة » 5
الاعجابات المُرسلة » 0
السيرة »
الموقع »
الإهتمام »
الوظيفة »
 مشـروبي ~   7up
 قنآتي ~ abudhabi
اشجع ithad
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »

 Male

 مزآجي »  1

اصدار الفوتوشوب : My Camera :

لوني المفضل : Cadetblue

افتراضي




لا يمكنكم مشاهده باقي المشاركة لأنك زائر ...
فإذا كنت مشترك مسبقا معنا  فقم بتسجيل دخول بعضويتك للمتابعة وإذا لم تكن  فيمكنك تسجيل عضوية جديدة مجانا ً ( من هنا )
اسم العضوية
كلمة المرور




 
إضافة رد


 
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 الأعضاء 0 والزوار 1
 
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
(24) (5) نبي الله ورسوله محمد صلي الله عليه وسلم علاااء همــــس حياة رسولناالكريم والخلفاء الراشدين ..~ 6 08-07-2018 02:06 AM
(21) (2) نبي الله ورسوله محمد صلي الله عليه وسلم علاااء همــــس حياة رسولناالكريم والخلفاء الراشدين ..~ 6 05-07-2018 01:50 PM
(22) (3) نبي الله ورسوله محمد عليه الصلاة والسلام علاااء همــــس حياة رسولناالكريم والخلفاء الراشدين ..~ 6 05-07-2018 01:43 PM
(23) (4) نبي الله ورسوله محمد صلي الله عليه وسلم علاااء همــــس حياة رسولناالكريم والخلفاء الراشدين ..~ 2 02-07-2018 10:01 AM
كفر سابَّ الله ورسوله –صلى الله عليه وسلم متمردة قويدرية همــــس حياة رسولناالكريم والخلفاء الراشدين ..~ 21 18-07-2013 06:39 AM


تصميم المحترف الأستاذ : نادر الشمري


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 05:30 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
دعم فني الشركة اليمنية لخدمات الويبSupport
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! ©, Soft
new notificatio by 9adq_ala7sas