فخامة سورة يوسف - منتديات همس المشاعر
 

 

 

 ننتظر تسجيلك هـنـا

┛ ☆ .. سمآوات تمطر ودق إبداع .. ☆ ┗
-==(( الأفضل خلال اليوم ))==-
أفضل مشارك :
بيانات مستريح البال
اللقب
المشاركات 2710
النقاط 23684

 
آخر 10 مشاركات
يآفـلان ..بخآطري لك ..{ كـلمة .. (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 12059 - المشاهدات : 205134 - الوقت : 08:28 AM - التاريخ : 20-09-2019)           »          عالم مستريح البال (الكاتـب : - مشاركات : 1146 - المشاهدات : 14636 - الوقت : 08:21 AM - التاريخ : 20-09-2019)           »          لايستحقون (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 32 - الوقت : 05:11 PM - التاريخ : 19-09-2019)           »          هل انت اعمى (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 27 - الوقت : 05:01 PM - التاريخ : 19-09-2019)           »          اكتب بيت شعر يعبر عن احساسك في هذه اللحظه (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 18729 - المشاهدات : 510299 - الوقت : 04:45 PM - التاريخ : 19-09-2019)           »          قولوآ للـ غ ـــاليْ ( قولوآ له ) ..~ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 12372 - المشاهدات : 364947 - الوقت : 04:34 PM - التاريخ : 19-09-2019)           »          •~ لِمَن تُهدي .* وَمِن الـ قَ ـلّب ! ( آرجو التثبيت ) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3657 - المشاهدات : 104348 - الوقت : 04:27 PM - التاريخ : 19-09-2019)           »          بوح الصور (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 14625 - المشاهدات : 407386 - الوقت : 04:20 PM - التاريخ : 19-09-2019)           »          اخر كلامك قلت لي منت مجبور (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 7 - الوقت : 10:00 PM - التاريخ : 18-09-2019)           »          أنا فدا اللي ينتظرني (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 7 - الوقت : 11:18 AM - التاريخ : 18-09-2019)
 


 
♥ نَبْضْ قَلَوبِڪـمْ ♥
 


 
العودة   منتديات همس المشاعر > ღ♥ღ همس المنتديات الإسلامية ღ♥ღ > اسلَامِي هُو سِرُّ حَيَّاتِي ..~
 

اسلَامِي هُو سِرُّ حَيَّاتِي ..~ بـِ حُـبْ آلله نَلْتَقـيْ

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 07-09-2019, 12:27 AM
آوسِمتي »
وسام 
لوني المفضل Cadetblue

حالتي » مستريح البال متواجد حالياً
عضويتي » 3683
جيت فيذا » May 2013
 آخر حضور » اليوم » 08:31 AM ❀
آبدآعاتي » 2,710
التقييم » 23684
الاعجابات المتلقاة » 142
الاعجابات المُرسلة » 208
السيرة »
الموقع »
الإهتمام »
الوظيفة »
 مشـروبي ~   freez
 قنآتي ~ mbc4
اشجع ahli
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »

 Male

 مزآجي »  1

اصدار الفوتوشوب : My Camera :

بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي فخامة سورة يوسف



*💥فخامة سورة يوسف💥*

*⭕ سورة يوسف* نزلت في عام الحزن..
*⭕ هي السورة الوحيدة في القرآن*، التي تقص قصة كاملة بكل لقطاتها..
*💥 لذلك قال الله تعالى عنها:* أنه سيقص على النبي (صلى الله عليه وآله): "أحْسنَ القَصَص"..
*💥 وهي أحسن القصص* بالفعل (كما يقول علماء الأدب، وخاصة المتخصصين في علم القصة)..
*💧 فكل عناصر القصة الجيدة متوفرة بها:* من التشويق، واستخدام الرمز، والترابط المنطقي، وغير ذلك..
*💧 فهي تبدأ بحلم، وتنتهي بتفسير هذا الحلم..*

*💥 من الطريف أن "قميص يوسف":*
*💧 استُخدم كأداة براءة* لإخوته.. فدل على خيانتهم..
*💧 ثم استُخدم كأداة براءة* بعد ذلك ليوسف نفسه مع إمرأة العزيز.. فبرَّأه!!
*💧 ثم استخدم للبشارة..* فأعاد الله تعالى به بصر والده..

*⭕ نلاحظ أن معاني القصة* متجسِّدة.. وكأنك تراها بالصوت والصورة..
*💥 وهي من أجمل القصص* التي يمكن أن تقرأها ومن أبدع ما تتأثر به..

*⭕ لكنها لم تجيء* في القرآن لمجرد رواية القصص..
*💥 لكن هدفها* هو ما جاء في آخر سطر من القصة وهو :
*[إنَّهُ مَن يتَّقِ و يَصبر،فإنَّ اللهَ لا يُضيعُ أجرَ المُحسِنين]..*
*💥 فالمحور الأساسي للقصة هو:*
💧 ثِق في تدبير الله..
💧 اصبر..
💧 لا تيأَس..

*⭕ الملاحظ أن السورة* تمشي بوتيرة عجيبة.. مفادها أن الشيء الجميل، قد تكون نهايته سيئة والعكس !!!!!
*💥 فيوسف أبوه يحبه*.. و هو شيء جميل.. فتكون نتيجة هذا الحب أن يُلقى في البئر !!!
*💥 ثم الإلقاء في البئر..* شيء فظيع.. فتكون نتيجته أن يُكرَم في بيت العزيز !!
*💥 ثم الإكرام* في بيت العزيز شيء رائع.. فتكون نهايته أن يدخل يوسف السجن !!
*💥 ثم أن دخول السجن* شيءٌ بَشِع.. فتكون نتيجته أن يصبح يوسف عزيز مصر !!!!

*⭕ الهدف من ذلك:*
*💥 أن تنتبه*، أيها المؤمن، إلى أن تسيير الكون شيءٌ فوق مستوى إدراكك.. فلا تشغل نفسك به.. ودعه لخالقه يسيِّره كما يشاء.. وفق عِلمه وحِكمته..
*💥 فإذا رأيت* أحداثاً تُصيبُ بالإحباط.. ولم تفهم الحكمة منها.. فلا تيأس ولا تتذمَّر.. بل ثِق في تدبير الله.. فهو مالك هذا المُلك.. وهو خير مُدبِّر للأمور..
*💥 كما يفيد ذلك:*
*💧 أن الإنسان* لا يجب أن يفرح بشىء قد يكون ظاهره رحمة.. ولكنه يحمل في طياته العذاب.. أو العكس..

*⭕ العجيب أنك في هذه* السورة، لا تجد ملامح يوسف النبي، بل تجدها في سورة " غافر "...
*💥 أما هنا فقد جاءت ملامح* يوسف الإنسان.. الذي واجه حياة شديدة الصعوبة منذ طفولته.. ولكنه نجح..
*💥 ليقول لنا*: إن يوسف لم يأتِ بمعجزات.. بل كان إنساناً عاديَّاً.. ولكنه اتَّقى الله.. فنجح !!!!
*💥 وهي عِظة* لكل شاب مُسلم مُبتَلى.. أو عاطل ويبحث عن عمل..
*💥 وهي أمل* لكل مَن يريد أن ينجح.. رغم واقعه المرير..

*⭕ فهذه هي أكثر السور التي تحدَّثت عن اليأس*..
💥 قال تعالى:
💧 *[فلمَّا استَيأسوا منهُ خَلَصوا نَجِيَّا]* (80)..
💧 *[ولا تيأسوا مِن رَوحِ الله.. إنَّهُ لا ييأسُ مِن رَوحِ الله إلا القومُ الكافِرون]* (87)..
💧 *[حتى إذا استيأس الرسلُ.. وظَنُّوا أنََّهُم قد كُذِبوا.. جاءَهُم نَصرُنا]* (110)..

*💥 وكأنها تقول لك أيُّها المؤمن:*
💧 إن اللهَ قادر..
💧 فلِمَ اليأس❓

*⭕ إن يوسف،* رغم كل ظروفه الصعبة، لم ييأس.. ولم يفقد الأمل..
*💥 فهي قصة نجاح في الدنيا والآخرة :*
*💧 في الدنيا:* حين استطاع، بفضل الله، ثم بحكمته، في التعامل مع الملِك، أن يُصبح عزيز مصر..
*💧 وفي الآخرة:* حين تصدَّى لامرأة العزيز.. ورفض الفاحشة.. ونجح..

*⭕ لقد نزلت هذه السورة* بعد عام الحزن.. حين كان النبي (صلى الله عليه وآله) في أشدأوقات الضيق.. وعلى وشك الهجرة وفراق مكة..
*💥 وهنا نلاحظ أشياء مشتركة بين يوسف (عليه السلام) والنبي محمد (صلى الله عليه وآله):*
*💧 يوسف ترك بلده* فلسطين.. والنبي (صلى الله عليه وآله) على وشك ترك مكة أحب البلاد إليه..
*💧 ويوسف فارق أهله..* والنبي (صلى الله عليه وآله) فارق أهله، فماتت زوجته خديجة ومات عمه الذي كان يدافع عنه..
*💧 يوسف انتصر*.. وكأن الله تعالى يريد أن يقول للنبي (صلى الله عليه وآله):
"إن يوسف مر بظروف مشابهة لظروفك.. ولكنه انتصر.. وكذلك أنت.. سوف تنتصر مثله بإذن الله !!!"..

*⭕ لقد كان الرسول (صلى الله عليه وآله)* والمسلمين، في أمس الحاجة لهذه المعاني..
*💥 فقد نزلت السورة وهم* في مرحلة معنوية هابطة..
*💥 ولعل هذا يذكِّرنا أيضاً،* بمرحلة الهبوط الشديد الذي تعاني منه الأُمة اليوم..
*💥 وكأن الله تبارك و تعالى* يقول لنا: "لا تيأسوا فالنجاح قادم "..

*⭕ فهذه السورة تعلِّمنا الأمل.. 💥* ولكن تذكَّر أنه بعد النجاح مطلوب منك التواضع.. لأن النجاح فضلٌ من الله..
*💧 قال تعالى:*
*{إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ (1) وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجًا (2) فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ ۚ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا (3)}* [النصر : 1-3]
*💥 فلا تدع غمرة النجاح* ونشوة الانتصار تنسيك التواضع لله..
*💧 وليكُن قدوتك في ذلك يوسف عليه السلام حين قال في *نهاية القصة في الآية:*
*{رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ وَعَلَّمْتَنِي مِن تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ ۚ فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَنتَ وَلِيِّي فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ۖ تَوَفَّنِي مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ}* [يوسف : 101]
*💧 وكأن الصالحين* سبقوه.. وهو يريد اللحاق بهم..

*🌹 فهذه السورة* .. كما قال العلماء : "ما قرأها محزون ٌ.. إلا سُرِّي عنه"



 توقيع : مستريح البال

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


 
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 الأعضاء 0 والزوار 1
 
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
*💥فخامة سورة يوسف💥* بنت اليمن اسلَامِي هُو سِرُّ حَيَّاتِي ..~ 28 19-01-2017 10:48 PM
عادل ريان - سورة يوسف جنة عشق همس الصوتيات والمرئيات الإسلامية..~ 10 18-07-2014 06:27 AM
سورة يوسف البدر همس الصوتيات والمرئيات الإسلامية..~ 16 23-08-2013 08:09 PM
سورة يوسف البدر همس الصوتيات والمرئيات الإسلامية..~ 13 20-06-2013 01:58 PM
اكتشاف طبي عظيم في سورة يوسف خفيفة الظل اسلَامِي هُو سِرُّ حَيَّاتِي ..~ 14 19-09-2011 12:58 AM


تصميم المحترف الأستاذ : نادر الشمري


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 03:00 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
دعم فني الشركة اليمنية لخدمات الويبSupport
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! ©, Soft
new notificatio by 9adq_ala7sas